ناسا: المصريون الحاليون ليسوا فراعنة.. و"المتحف" يرد: ادعاءات باطلة

قالت وكالة ناسا لعلوم الفضاء إن المصريين الحاليين ليسوا أحفاد الفراعنة.
وأشارت الوكالة في دراسة لها سابقا إن من المحتمل أن يكون الفراعنة من كوكب آخر أو أبناء قارة أتلانتس الغارقة مستندة إلى عدة أسباب أهمها تأخر المصريين الحاليين ووجود بعض التكوينات التي تشبه الآثار الفرعونية على القمر وفي المريخ.
وفي المقابل ردت جمعية زائري المتحف المصري على وكالة ناسا قائلة إن كل ادعاءات وكالة ناسا باطلة مؤكدة أن المصريين الحاليين أحفاد الفراعنة. وأشارت الجمعية في ردها على وكالة ناسا إلى أن المصريين مازالوا حتى الآن يكتبون على الحائط وكراسي الأوتوبيس والتخت المدرسية، مؤكدة أن هذه العادة فرعونية متوارثة عبر الأجيال.
ولفتت الجمعية إلى أن العربات الكارو أيضا من العلامات التي تؤكد أننا نحن أحفاد الفراعنة، إذ تعد امتدادا للعجلات الحربية.
وفي نهاية بيانها قالت الجمعية إن الدلائل على كوننا نحن أحفاد الفراعنة لا تنتهي، فهناك الفسيخ واحتفالات شم النسيم والكثير من الدلائل التي تؤكد نسبنا الفرعوني.

التعليقات