بعد الصيام.. ما الذي تحتاجه المعدة في أول أيام العيد؟

للصيام فوائد كثير للجسم والعقل لما له من تأثيرات إيجابية متعددة؛ فيزيل السموم الموجودة بالجسم، وللحصول على أفضل النتائج يجب الابتعاد عن بعض الأطعمة التي تضيع هذه الفوائد في أول أيام العيد، بحسب ما ذكرها موقع " dietdoctor"
يفضل تجنب الإفطار على وجبة غنية بالكربوهيدرات والدهون؛ إذ تزيد من الأنسولين في الجسم، ونسبة سكر الدم، الأمر الذي يؤثر بالسلب على صحة الجسم.
ويجب شرب المياه في أول يوم العيد، وتناول الطعام المتوازن الغني بالألياف للحفاظ على رطوبة الجسم.

وذكر موقع " darebee" أنه يجب في البداية إدخال الطعام تدريجيًا إلى النظام الغذائي، لأن هذا سيحفز الجسم على إعادة إدخال المواد الغذائية والسعرات الحرارية إلى الجسم مرة أخرى.

في البداية يجب أن تبدأ تدريجيًا في تناول الطعام، مثل فترة ما قبل رمضان بعد أربعة أيام من انتهاء الصيام، ويجب اختيار الطعام بحكمة حتى تمهد لمعدتك استقبال العناصر الغذائية التي ينقصها.

ويجب التركيز على الألياف والبروتين النباتي والدهون الصحية للحفاظ على توازن الجسم وتعويضه عما فقده، بالإضافة إلى الفيتامينات التي يسهل امتصاصها.

ولمساعدة الجهاز الهضمي يجب الإكثار من تناول الشوربة والعصائر لمدة يومين بجانب الطعام حتى يسهل من عملية الهضم، بجانب الخضروات المسلوقة أو المطبوخة، ويمكن إضافة زيت الزيتون إلى الوجبات فهو مفيد للمعدة بعد الصيام.

بعد 48 ساعة من الصيام يمكنك البدء في إدخال الكربوهيدرات إلى النظام الغذائي بإضافة الأسماك واللحوم والبيض ومنتجات الألبان، وتجنب الأطعمة المصنعة والسكر.

وأكد خبراء أن الصيام المتقطع يعطي الجسم فرصة بأن يخزن الطاقة الإضافية التي لا يحتاجها الجسم حاليًا وتخزينها في الخلايا الدهنية لوقت لاحق، وهو يعتمد على صيام 16 ساعة وتناول الطعام خلال 8 ساعات، ومن الأفضل أن يكون لديك وجبتين صغيرتين.

التعليقات