لماذا ينصح الأطباء بعدم تشغيل التكييف في الصيف.. هل سيموت كورونا؟

مع قدوم فصل الصيف وارتفاع درجة الحرارة، يبدأ الكثير في تنظيف التكييف للبدء في استخدامه وتشغيله؛ للتخفيف من الإحساس درجة الحرارة المرتفعة.


ولكن مع ظل انتشار فيروس كورونا دار في ذهن الكثير، سؤالا حول إمكانية نقل التكييف لفيروس كورونا.

وفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن فيروس كورونا لا ينتهي في الصيف مثل الأنفلونزا العادية، إذ قال الدكتور مايك ريان المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية لمنظمة الصحة العالمية، إنه علينا أن نفترض أن الفيروس يظل يتمتع بالقدرة على الانتشار، ولا يمكننا أن نفترض أن الفيروس سينتهي بقدوم الصيف.


ويقول الدكتور أمجد حداد استشاري الحساسية والمناعة والعلاج بالأمصال، إن أراء الدكاترة انقسمت بشأن انتهاء فيروس بقدوم الصيف وارتفاع درجة الحرارة، إلى أنه فيروس دهني ويمكن التأثير عليه وتقليل انتشاره في فترة الصيف وعلى النقيض الآخر رأي البعض أن هذا ليس له أي أساس علمي وغير مؤكد.

وتابع استشاري الحساسية والمناعة ، أنه لا يوجد أساس علمي ولا دراسات على أن فيروس كورونا ينشط في الأجواء الباردة وينحصر في فترة الصيف وارتفاع درجة الحرارة، نظرا لكونه فيروس مستجد.

وأضاف: "لحين التأكد وظهور دراسة أو معلومة مؤكدة يفضل احتياطيا عدم تشغيل التكييف خلال هذين الأسبوعين".

ونصح المواطنين بتحمل ارتفاع درجة الحرارة وعدم تشغيل التكييف احتياطيا، لحين التأكد من المعلومة، نظرا لأن لو كان احتمالية أن الفيروس ينتشر في البرودة سيساعد التكييف على انتشاره، وهذه المعلومة غير مؤكدة قد تخطئ وقد تصيب، وإنما يمكن الاستعانة بالمراوح للتخفيف من حدة ارتفاع درجة الحرارة.
 

التعليقات