صدمة "كورونا" الجديدة.. الفيروس يضرب المخ أيضًا

يلاحق العلماء، الزمن، لرسم صورة كاملة عن فيروس كورونا وأعراضه وسبل علاجه، وكل يوم تنكشف معلومة جديدة تثبت أن الأمر صعب.

الأعراض المعروفة عن الإصابة بفيروس "كورونا" هي ارتفاع درجة حرارة المريض والكحة وضيق التنفس، ثم أضافات دراسات أخيرة أعراضًا أخرى مثل فقدان حاستي الشم والتذوق، والمفاجأة أن أبحاثا جديدة أفادت أن الفيروس يضرب الجهاز العصبي والدماغ أيضًا.

وقالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، إن مجموعة صغيرة من المصابين ظهرت عليهم أعراض الاضطرابات العصبية والسكتات والنوبات الدماغية.

واستشهد أطباء بحالة رجل أمريكي عمره 74 سنة، دخل مستشفى في ولاية فلوريدا وكان يعاني الكحة وارتفاع درجة الحرارة، وتطور الأمر إلى التهاب رئوي حاد، وقرر الأطباء احتجازه على أن يعزل نفسه في بيته.

وتدهورت حالة الرجل في اليوم التالي لبقائه في المنزل، وارتفعت درجة حرارته بشكل حاد، وعاد إلى المستشفى، وزادت حالته سوءًا، بظهور أعراض الضيق الشديد في التنفس وعدم القدرة على الكلام.

وحسب الأطباء بدا المريض وكأنه يعاني أعراض الشلل الرعاش، وهو أحد أمراض الجهاز العصبي.

تقول نيويورك تايمز، إن هناك حالة أخرى لمريضة في نهاية العقد السادس، من ولاية ميتشيجان، التي كانت تعاني اضطرابات عصبية وتشكو صداعًا حادًا، وتتكلم بصعوبة وبمرور الوقت، بدا أنها تفقد بعض حواسها.

وكشفت الفحوص والأشعة وجود ورم غير طبيعي والتهابات في مناطق مختلفة من مخ المريضة، والأسوأ هو اكتشاف موت بعض الخلايا الدماغية.

ونقلت الصحيفة عن متخصصة في طب الأعصاب، قولها إن هاتين الحالتين تثبتان أن فيروس كورونا في حالات نادرة يمكن أن يغزو المخ.

وسبق أن قال أطباء إيطاليون، إن بعض المرضى ظهرت عليهم أعراض السكتات الدماغية، كما أصيب آخرون بالتهابات دماغية.

التعليقات