حدث علمي ضخم ناسا تكتشف مجموعة شمسية جديدة .." ممكن تعيش هناك"؟

اكتشفت وكالة ناسا الأمريكية للفضاء نظام نجمي بعيد يشبه نظامنا الشمسي، يتشكل من ثمانية كواكب تدور حول نجم يسمى كيبلر-90، مثل عدد الكواكب في مجموعتنا الشمسية.

ويعتبر هذا أكبر عدد من العوالم يتم اكتشافه على الإطلاق في نظام كوكبي خارج نظامنا المعروف.

ويعد نجم كيبلر-90 هو أكبر وأكثر سخونة قليلا من شمسنا. وكان علماء الفلك يعرفون بالفعل وجود سبعة كواكب تدور حوله.

وأفاد العلماء أن العالم المكتشف حديثا صغير بما يكفي ليكون صخريا.

وأوضح كريستوفر شالو، مهندس البرمجيات في شركة غوغل، الذي ساهم في هذا الاكتشاف: "هذا الاكتشاف يجعل كيبلر-90 النجم الأول الذي يستضيف أكبر عدد من الكواكب مثل نظامنا الشمسي".

وقام المهندسون باستخدام نوعا من الذكاء الاصطناعي من غوغل يسمى تعلم الآلة، للعثور على الكواكب التي لم تصل إليها عمليات البحث السابقة.

واعتمد هذا الاكتشاف على معلومات رصدها تلسكوب الفضاء كيبلر، التابع لوكالة ناسا.

ويقع النجم على مسافة 2545 سنة ضوئية، لكن النظام الكوكبي الذي يدور حوله يشبة نظامنا الشمسي المعروف.

وأوضح أندرو فانديربورغ، وهو باحث مشارك في جامعة تكساس في أوستن: "إن نظام النجم كيبلر-90 يشبه نسخة مصغرة من نظامنا الشمسي، فهناك كواكب صغيرة في الداخل وكواكب كبيرة خارجها، لكنها تجري معا بإحكام."

ولكي يتم معرفة حجم الشبة بين النظام الجديد ونظامنا، فإن الكوكب الخارجي يدور على نفس المسافة التي تدور فيها الأرض حول الشمس.

ويعتبر العالم الجديد، الذي يطلق عليه اسم كيبلر- 90 آى، مكملا لدورة كاملة حول النجم في 14.4 يوما، وتقدر درجة الحرارة السطح الساخن المواجه للنجم بحوالي 425 درجة.

واستخدمت تقنية تعلم الآلة للعثور على كوكب جديد بحجم الأرض، يدعى كيبلر 80جي، حول نجم مختلف.

ووثق ما يقرب من 3500 كوكب خارج المجموعة الشمسية، عوالم تدور حول نجوم أخرى، في العقود الأخيرة.

التعليقات